طنجة الأدبية الموقع الأدبي الأول داخل العالم العربي- مجلة ثقافية مغربية - موقع أدبي ثقافي - مجلة أدبية مغربية - تصدر من طنجة المغرب

facebook Tanja Aladabia


مرئيات طنجة الأدبية
لقطات من حفل العرض ماقبل الاول لفيلم قصة الناس-
لقطات من حفل العرض ماقبل الاول لفيلم قصة الناس

مدي1تيفي تستضيف المؤلف المسرحي عبد الكريم برشيد-
مدي1تيفي تستضيف المؤلف المسرحي عبد الكريم برشيد

كليب ملحمة غزة-
كليب ملحمة غزة

حوار مع عالم المستقبليات الراحل المهدي المنجرة-طنجة-الأدبية
حوار مع عالم المستقبليات الراحل المهدي المنجرة

حوار مع الحسين اندوفي الكاتب العام لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية-طنجة-الأدبية
حوار مع الحسين اندوفي الكاتب العام لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية

حوار مع الكاتب الزبير بن بوشتى، حول  محمد شكري-طنجة-الأدبية
حوار مع الكاتب الزبير بن بوشتى، حول محمد شكري


مساحة إعلانية


طنجةالأدبية، المجلة الثقافية لكل العرب. ملف الصحافة 02/2004. الإيداع القانوني 0024/2004. الترقيم الدولي 8179-1114 

  نسخة FLASH العدد 54
  نسخة PDF

متابعات إصدارات
مسلسل " وعدي " من إخراج ياسين فنان
[ التعليقات (0) ]  []
"وعدي" دراما مغربية جديدة تتصدر قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة في رمضان ، وهو مسلسل من إنتاج شركة "إماج فاكتوري" وإخراج ياسين فنان وبطولة مجموعة من أفضل الممثلين المغاربة ، بفضله قفزت نسبة الإقبال على القناة الأولى...
  أحمد سيجلماسي-فاس-المغرب (2015-07-06)
إدريس ومهدي يبهران الجمهور بعرض متميز
[ التعليقات (0) ]  []
حج الجمهور البيضاوي بكثافة لمشاهدة العرض الفكاهي ماروكولوجي لإدريس ومهدي يوم أمس السبت 04 يوليوز 2015 بسينما ميغاراما من تنظيم دي شو فاكتوري The show Factory ، العرض الأول للثنائي الكوميدي....
  طنجة الأدبية (2015-07-06)
مسابقة وطنية في كتابة السيناريو بورزازات
[ التعليقات (0) ]  []
تنظم ، في إطار الدورة الثانية لمهرجان القصبة للفيلم القصير من 27 إلى 31 أكتوبر 2015 بورزازات ، مسابقة في كتابة سيناريو الفيلم القصير الوثائقي أو التخييلي حول موضوع " واحات الجنوب : ثقافتها ، تراثها...
  أحمد سيجلماسي-فاس-المغرب (2015-07-06)
"الفدش" تكسر المعتاد في آسفي بأمسيات رمضانية
[ التعليقات (0) ]  []
في إطار دورها الإشعاعي التنويري وتكوين منخرطيها ، نظمت النقابة الوطنية للتعليم العضو في المركزية النقابية الفيدرالية الديمقراطية للشغل لقاءين تكوينين احتضنتهما قاعة الاجتماعات بالمصلحة التربوية...
  الكبير الداديسي-أسفي-المغرب (2015-07-04)
ماروكولوجي أول عرض احترافي لإدريس ومهدي
[ التعليقات (0) ]  []
يقدم الثنائي إدريس ومهدي عرضهما الفكاهي تحت عنوان "ماروكولوجي"، يوم السبت 04 يوليوز على الساعة 22.30 ليلا، بسينما ميغاراما من تنظيم دي شو فاكتوري The show Factory ...
  طنجة الأدبية (2015-07-04)
المهرجان الدولي لفلكلورالطفل
[ التعليقات (0) ]  []
تنظم جمعية أبي رقراق الدورة التاسعـــة للمهرجــان من 20 إلى 30 يوليوز 2015 بمشاركة وازنة لأزيد من 500 طفل من دول صديقة وشقيقة وهي:
سلوفينيا،جورجيا،أوكرانيا،روسيـاالفيدرالية،صربيــا،بولونيـا...
  طنجة الأدبية (2015-07-04)
جديد مجلة «الكلمة» اللندنية:مشروع بدرو مارتينت مونتابث الثقافي، الحب الإلاهي، الإسرائيليات في تفاسير القرآن الكريم...
[ التعليقات (0) ]  []
يتواقت صدور العدد الجديد من (الكلمة) التي تصدر من لندن، ويرأس تحريرها الناقد الدكتور صبري حافظ، العدد 99 لشهر يوليو (تموز) 2015 مع شهر رمضان المبارك فتحتفي المجلة بنفحاته الروحية...
  طنجة الأدبية (2015-07-03)
توقيع اتفاقية شراكة جمعوية بمدينة مولاي إدريس زرهون
[ التعليقات (0) ]  []
في إطار أنشطتها الاجتماعية والثقافية، ومن أجل تدعيم الفعل الجمعوي بالمنطقة، توقع جمعية جذور لتنمية مولاي إدريس ومنطقة زرهون، اتفاقية شراكة مع الجمعية المغربية رياضة وتنمية...
  طنجة الأدبية (2015-07-03)
chafona web radio


متابعات إصدارات
يوسف علمي يصدر ديوان قصائد الحرب والحب
[ التعليقات (0) ]  []
عن منشورات عبد الصمد محي الدين صدر ليوسف علمي ديوان شعر موسوم بعنوان "قصائد الحرب والحب؟"، في 129 صفحة من القطع الصغير يتصدره غلاف جميل من تصميم محمد بديع البوسني، الذي يقول عن الديوان...
  طنجة الأدبية (2015-07-07)
عالم نور الدين محقق..سحرية الحكاية و جمالية الفنون
[ التعليقات (0) ]  []
صدر حديثا للأديب و الناقد المغربي محمد يوب كتاب نقدي جديد عنونه بهذا العنوان الجميل "عالم نور الدين محقق : سحرية الحكاية و جمالية الفنون" تناول فيه تجربة هذا المبدع المغربي المتعدد الاهتمامات...
  طنجة الأدبية (2015-07-03)

حوار
أحمد سيجلماسي: هناك مبدعون لا يتقبلون النقد
[ التعليقات (0) ]  []
نشرت المجلة الأسبوعية الإماراتية " الشروق " في عددها 1207 بتاريخ 25 – 31 ماي 2015 (ص 40 و41) حوارا مع الناقد السينمائي أحمد سيجلماسي حول النقد السينمائي بالمغرب ، أجراه معه أحمد علوة . فيما يلي نص الحوار :



- هل يمكن الحديث عن نقد سينمائي قائم الذات في المغرب ؟
ج : ارتبط ظهور النقد السينمائي بحركة الأندية السينمائية أساسا ، خصوصا بعد تأسيس الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب (جواسم) في مطلع السبعينات من القرن الماضي ، إلا أنه ظل شفويا في معظمه مع بعض الإستثناءات . وعندما انتقل بعض أطر " جواسم " أو الذين تربوا في أحضان حركة الأندية السينمائية عموما (سواء قبل السبعينات أو بعدها) من الشفاهي إلى المكتوب بدأنا نقرأ نصوصا نقدية هنا وهناك (في الصفحات السينمائية والفنية لبعض الجرائد أو في المجلات المتخصصة القليلة) . لكن ما يلاحظ على الممارسين للنقد السينمائي في المغرب هو عدم انتظاميتهم وعدم استمراريتهم في الكتابة ومواكبة جديد السينما محليا وكونيا ، وذلك لأن جل النقاد السينمائيين المغاربة يمارسون الكتابة النقدية كهواية وعشق أو كبحث جامعي أكاديمي قبل كل شيء وليس كمهنة وتخصص إلا فيما ندر . زد على ذلك أن هذا النقد الممارس في المغرب يتأرجح حاليا بين النقد النظري الجمالي الأكاديمي النخبوي ، الذي يستحضر في مقارباته للأفلام والظواهر السينمائية نظريات ومناهج ومفاهيم مستقاة من حقول معرفية مختلفة كالأدب والفلسفة والسيميولوجيا والسوسيولوجيا وعلوم إنسانية أخرى ، وبين النقد الصحفي الإنطباعي المتسرع أحيانا في إصدار الأحكام والبعيد عن التحليل الفيلمي المقبول .

- بهذا المعنى ، هل واكب النقد السينمائي التجربة السينمائية المغربية ، وكيف نفهم العلاقة القائمة بينهما .. هل هي علاقة مصالحة أم تصادم ؟
ج : نعم ، كانت هناك مواكبة منذ الإنطلاقة الإبداعية للتجربة السينمائية المغربية مع فيلم " وشمة " (1970) لحميد بناني وما تلاه من أفلام مؤسسة لتجربتنا الفيلموغرافية الفتية . فقد كتب الشيء الكثير بالعربية والفرنسية عن أفلام مغربية كثيرة حظيت بالعرض والمناقشة داخل شبكة الأندية السينمائية التي كانت منتشرة في جل المدن المغربية وبعض المراكز القروية ، خصوصا في السبعينات والنصف الأول من الثمانينات من القرن الماضي . ومما يلاحظ حاليا أن هناك تراجع نسبي في المواكبة النقدية للأفلام التي تكاثر إنتاجها منذ أواخر التسعينات بالمقارنة مع الماضي (السبعينات والثمانينات بالخصوص) الذي شهد نوعا من التضخم في الخطاب النقدي . ففي الوقت الذي كان فيه المغرب ينتج أقل من خمسة أفلام طويلة في السنة كانت المواكبة النقدية قوية ، في حين تراجعت هذه المواكبة بشكل ملحوظ بعد أن أصبح المغرب ينتج ما بين 10 و 20 فيلما طويلا في السنة .
أما عن العلاقة بين النقاد ومبدعي الأفلام بالمغرب فلا تخلو من صدامات أحيانا ، كما هو الأمر في بلدان أخرى ، فهناك مبدعون مغاربة يحترمون النقاد ويستفيدون من تحليلاتهم وتقييماتهم لأعمالهم ، خصوصا إذا كانت هذه التحليلات والتقييمات تتسم بالجدية والرصانة والمصداقية ، وهناك مبدعون لا يتقبلون النقد إلا إذا كان لصالحهم ولصالح أفلامهم . وبما أن الأفلام فيها الغث والسمين ، فإن النصوص النقدية أيضا فيها الغث والسمين . ولايمكن أن نضع كل الأفلام أو كل النقاد في سلة واحدة . الأفلام أنواع ومستويات والنصوص النقدية درجات ومستويات ..


- يبدو أن السينما في المغرب لا تلتفت كثيرا للنقد ولا تعيره اهتماما كبيرا .. فبعض الأعمال السينمائية أجمعت القراءات النقدية على تواضعها الإبداعي إلا أنها رغم ذلك تحقق نجاحا جماهيريا ملحوظا .. هل معنى هذا أن القراءات النقدية للأفلام لا يعتد بها ؟
ج :ينبغي التمييز بين نوعين من الأفلام ، نوع له قيمة فنية وفكرية لأن به درجة معينة من الإبداعية وفيه عمق إنساني ، ونوع لاقيمة له فنيا وفكريا وإنما الغاية من إنتاجه تجارية بالأساس عبر دغدغة عواطف المتلقين وتسليتهم بحكايات سطحية مهلهلة لا جديد فيها شكلا ومضمونا . وغالبا ما ينتقد نقاد السينما بشكل لاذع هذا النوع الثاني من الأفلام التي تحقق رغم رداءتها (إبداعيا) مداخيل محترمة عبر شباك التذاكر . وهذا يعني أن كتابات النقاد لا أثر لها بالملموس على شرائح واسعة من جمهور السينما ، وذلك لأن نسبة الأمية مرتفعة وعدد القراء بمجتمعنا مخجل للغاية . زد على ذلك أن تعليمنا بمختلف أسلاكه تغيب في برامجه التربية الفنية والثقافة السينمائية ، وأن الإكثار من برمجة الأعمال الرديئة فنيا في قاعاتنا السينمائية وقنواتنا التلفزيونية لسنوات عدة قد ساهم بدرجة كبيرة في تدني مستوى الذائقة الفنية لدى فئات عريضة من المواطنين والمواطنات الذين أصبحوا بحكم التعود مدمنين على الرداءة المفروضة عليهم داخل وخارج بيوتهم .

- في غياب مجلات متخصصة ومنابر إعلامية تفتح صفحاتها للنقد السينمائي يبقى هذا الأخير كصيحة في واد ؟
ج : المجلات السينمائية المتخصصة نادرة إن لم نقل منعدمة ، وغالبا ما تتوقف بعد إصدار بضعة أعداد بسبب غياب العدد الكافي من القراء وبسبب غياب الدعم المادي واللوجيستيكي من المؤسسات العمومية والخاصة المرتبطة بالثقافة والفنون . أما المنابر الإعلامية الورقية فلم تعد تفسح المجال للمقالات النقدية الرصينة إلا فيما ندر ، مفضلة عليها المقالات الخفيفة المركزة في الغالب على أخبار النجوم وفضائحهم وغير ذلك . لكن هذا لا يعني أن الأبواب قد أغلقت في وجه النقاد وكتاباتهم وذلك لأن الصحافة الإلكترونية قد فتحت آفاقا واسعة أمام النقاد لنشر كتاباتهم والتعريف بها على نطاق واسع وبسرعة كبيرة ، كما مكنتهم من التفاعل مع قرائهم بالكلمة والصوت والصورة أيضا. وبما أن الوصول إلى الأفلام المختلفة ومشاهدتها والكتابة عنها أصبح اليوم أمرا يسيرا بفضل تكنولوجيات الإعلام والتواصل الجديدة ، فإن الوصول إلى نصوص النقاد وإلى مختلف المعطيات المرتبطة بالثقافة السينمائية أصبح في متناول الجميع ، شريطة الإنفتاح العقلاني على عوالم الأنترنيت وإحداث مدونات أو مواقع نقدية لتدوين النصوص والكتابات ومختلف المعطيات المرتبطة بالأفلام ومبدعيها . لقد تراجعت الصحافة الورقية بسبب التوسع الهائل للصحافة الإلكترونية ، والمجال الآن مفتوح على مصراعيه في وجه النقاد وعشاق السينما عموما .


- الناقد في الشعر كما يقال شاعر فاشل ....هل يستقيم القول أن الناقد السينمائي سينمائي فاشل ؟
ج : الناقد السينمائي ليس مخرجا فاشلا ، وإنما هو مبدع يشتغل على إبداعات الغير (أفلام المخرجين) ، يحللها ويبين نقط قوتها ونقط ضعفها ويصنفها ويدلي برأيه فيها وفي درجة إبداعيتها . وهناك نقاد سينمائيون تحولوا إلى مخرجين وأبدعوا مدارس سينمائية قائمة بذاتها (حالة مخرجي " الموجة الجديدة " الفرنسية) ، كما أن هناك مخرجين تحولوا إلى نقاد سينمائيين ، وهناك سينمائيون يجمعون بين النقد والإخراج السينمائيين (حالة عز العرب العلوي ومومن السميحي وعبد الإله الجوهري بالمغرب) . إذن مقولة الناقد مخرج فاشل ليست صحيحة بشكل كلي .



- أي نوع من السينما يستهويك ويدفعك للكتابة ..؟
ج : ليس هناك نوع سينمائي معين يستهويني دون غيره ويدفعني إلى الكتابة ، أنا أميل أكثر إلى الأفلام الصادقة فنيا والمقنعة إبداعيا والعميقة إنسانيا سواء كانت وثائقية أو روائية ، قصيرة أو طويلة ، هاوية أو محترفة ، من مختلف الأجناس : بوليسية أو غنائية استعراضية أو ميلودرامية أو أسطورية أو تاريخية أو اجتماعية أو سيكولوجية أوفلسفية أو تنتمي إلى الخيال العلمي ... ما يهمني في الفيلم أن يكون مبنيا بشكل فني جميل ، وأن يحرك مشاعري ويثير تفكيري من خلال تناوله لقضايا تهمني كإنسان وتهم باقي الناس في كل مكان وزمان .



- هل تؤمن بالكتابة العاشقة ؟
ج : لا قيمة لكتابة لا يحضر فيها العشق بكثافة ، فهذا العشق هو المحرك الأساسي لكل إبداع . فعشقي مثلا لمبدعين معينين (مخرجين وممثلين وغيرهم) ولأعمالهم وعوالمهم هو الدافع الأساسي للكتابة عنهم .
  طنجة الأدبية (2015-06-24)
بوشتى المشروح و " ورثة لوميير " بفاس
[ التعليقات (0) ]  []
الأستاذ بوشتى المشروح (39 سنة) مخرج لمجموعة من الأفلام القصيرة وباحث في التاريخ ، استفاد من تداريب عدة في كتابة السيناريو والإخراج وتقنيات سينمائية أخرى ، كما احتك بمخرجين متمكنين...
  حاوره أحمد سيجلماسي (2015-06-02)
عناق شعري: مغربي ـ أندلسي
حوار مع ماريا سانشيس (شاعرة ورئيسة منتدى أصدقاء الشعر بإسبانيا)

[ التعليقات (0) ]  []
على هامش فعاليات الدورة الأولى "لـملتقى شعراء المتوسط "المنعقد بطنجة دجنبر المنصرم أجرينا حوارا مع ماريا سانشيس (شاعرة ورئيسة منتدى أصدقاء الشعر بإسبانيا)...
  أجرى الحوار : محمد العربي غجو / المغرب (2015-05-08)
الفنان التشكيلي سعيد بوجغاض : الفن التشكيلي هو – إلى حد كبير – إعادة إنتاج لما تراه عين الفنان باستمرار
[ التعليقات (1) ]  [2015-03-24]
• نأمل في بداية لقائنا تقديم نبذة صغيرة عن تجربة سعيد بوجغاض الفنية.. عن انطلاقتها الأولية ؟ والمراحل التي أكسبتها المتانة والقوة؟ وعن المعطف التشكيلي الذي خرجت منه ؟.

• هو فنان عصامي، من مواليد سنة 1977، تفتقت موهبته في الرسم منذ سنوات عمره الأولى، اعتاد رسم الأشكال البسيطة قبل تعلم كتابة الحروف. كان والده يداوم على تمكينه من الأوراق وأقلام الحبر الجاف التي تعلم منها تفادي الخطأ في الرسم، فقلم الرصاص يمكن محور أما الحبر فلا.
أذكر أن والدي كان يرسم لي لقلاقا أو فأرا أو سمكة ثم يعيد رسمها على شكل نقط ويكلفني بتتبعها، فأعيد الرسم انطلاقا من تلك النقط، ثم في المرحلة الموالية أرسم اعتمادا على خيالي.
بعد ذلك صرت اشتري مجلات الأطفال: مجلة ماجد ومجلات والت ديزني... وأستلهم منها رسوما جديدة، كما كنت أفعل ذلك مع الرسوم المتحركة التي تسترعي انتباهي بشاشة التلفزة...
  حاوره يونس إمغران (2015-01-13)
الشاعر صلاح بوسريف:-لا يمكن اليوم الحديث عن ناقد دون الحديث عن معرفة يتداخل فيها الشعري بغيره من العلوم والمعارف
-بمحض رغبتي الذاتية في القراءة اكتشفت أهمية الشعر، وربطته دائما بالموسيقى والنغم، وبما فيه من صور وخيالات

[ التعليقات (1) ]  [2015-05-04]
... يتعلق هذا الحوار بالمشروع النقدي للشاعر والكاتب بوسريف ، مشروع يتناول الشعر العربي في مناحيه العديدة ، إنطلاقا من النص وامتداداته ضمن السياقات على إنعطافاتها . وفي المقابل كنا نوجه أسئلتنا من خلال استحضار مؤلفات الكاتب : رهانات الحداثة ، المغايرة والاختلاف ، بين الحداثة والتقليد ، فخاخ المعنى ، مضايق الكتابة ، الكتابي والشفاهي ، نداء الشعر ، حداثة الكتابة ، الشعر وأفق الكتابة..ساعين إلى إبراز المقولات ذات الأفق المعرفي والفكري والتي هي في حاجة دائمة إلى الكشف والمحاورة . وبالتالي...
  حاوره : عبد الغني فوزي (2014-10-24)
نور الدين محقّق: عالم الكتابة و النقد المنهجي
[ التعليقات (0) ]  []
نور الدين محقق، كاتب مغربي يزاوج بين الكتابة النقدية و الكتابة الإبداعية، وقد أصدر في المجالين معا مجموعة من الأعمال الهامة التي خلفت حولها أصداء إيجابية في الوسط الثقافي المغربي و المشرقي معا. و نظرا لأهمية أعماله هاته ، أجرينا معه هذا الحوار مركزين على الجانب النقدي فيها ، بعد أن أجرينا معه حوارات سابقة تناولت الجانب الإبداعي في تجربته ضمّها كتابنا الحواري معه : "هكذا تكلّم نور الدين محقق" الذي صدر في بيروت عن دار "النايا" السورية . هنا الحوار .
  حاوره أحمد الدمناتي (2014-08-29)
ابداع
نجوى لحبيب غائب
[ التعليقات (0) ]  []
لم يترك لي غير الأغاني الغجرية التي تحكي عن الحب و الهجرة و بعض الصور التي سرقتها من القدر وخبأتها في ذاكرتي وهو يستمع إلى الموسيقى و يترنح بجسده أمامي كأنه يداعب امرأة بحنان و رشاقة...
  خديجة النعام-خريبة-المغرب (2015-07-07)
الجسر
[ التعليقات (0) ]  []
حين توقفت الحافلة، حدق إلى جانب الطريق في ارتياح، كان يحسب أن وصوله يعني نهاية الصداع، وها هو يتذكر علبة السجائر الدائمة .. عيناه تبدوان جاحظتان من خلف نظارة طبية، شعر رأسه وذقنه أسود غير مرتب...
  سامي صبير-المغرب (2015-07-02)
نتيجة طبيعية
[ التعليقات (0) ]  []
أمن
أمره الطبيب المعالج أن يفتح فمه – على اتساعه – ليرى الفاسد داخله.. فخرج من عنده مسرعا ليخطر الأمن...
  ماهر طلبة-مصر (2015-06-29)
الضريح
[ التعليقات (0) ]  []
الضريح عالم آخر. مستنقع الجن والعفاريت. هكذا بدا لي ونحن نحط الرحال بفنائه الرحب الفسيح.. فتزامن وصولنا مع مجيء شيوخ إحدى القبائل لترتيب مراسيم الحضرة وذبح الجدي الأسود للولي الصالح...
  عبدالرحمان مسحت-خريبكة-المغرب (2015-06-29)
 دراسات مقالات
طــــه عبـــد الرحمــن والقــــراءة التداوليــة للتـــراث
[ التعليقات (1) ]  [2015-06-28]
تـــوطئــــة:
يعد الباحث المغربي طه عبد الرحمن من الدارسين العرب الذين تمثلوا المقاربة المنطقية أو التداولية في تقويم التراث، بالتركيز على المناظرة باعتبارها منهجية تداولية تراثية. ويتجلى ذلك واضحا في كتابه(تجديد المنهج في تقويم التراث)...
  د.جميـــل حمــــداوي-المغرب (2015-06-15)
عمر محفوظي .. رؤيا تشكيلية واعدة
[ التعليقات (0) ]  []
فرضت التجربة التشكيلية للفنان عمر محفوظي ظلالها على الساحة الفنية المغربية .
فغدا هدا الاسم الطنجاوي علامة فارقة في تاريخ الفن المغربي المعاصر و صوتا مؤثرا ينتج معرفة تشكيلية من خلال حواراته المتواترة ...
  محمد الأزرق-طنجة-المغرب (2015-05-19)
تقنية التضاد في مجموعة «وصمة زعفران» للقاص المغربي زهير الخراز
[ التعليقات (0) ]  []
كثيرا ما نصادف، ونحن محملون على أجنحة القراءة، وتأملات الكتابة والإبداع، نماذج من الكتاب والمبدعين ذوي الألوان الخاصة، والفصائل المتفردة...
  محمد البغوري (2015-05-11)
الزّلزال الليبرالي
[ التعليقات (0) ]  []
إن هذه الترجمة المتخصصة التي نقدمها للقارئ الكريم، هدفها أن تكشف الغطاء عن عواقب الأزمة المالية الأخيرة التي هزت أركان العالم، والتي ما زالت تخفي في طياتها، إعصارات "تسونامية" قادمة لا محالة...
  سمير أمين-ترجمة فؤاد اليزيد السني (2015-04-20)
فنون
الرقابة على السينما المصرية
[ التعليقات (0) ]  []
الـمقـدمة
هذا المقال هو الفصل الأول من البحث الأكاديمي الذي تقدمت به السنة الماضية لنيل شهادة الماجستر في اللغة العربية والترجمة من المعهد العالي للمترجمين و المترجمين الفوريين ببروكسل شعبة اللغة العربية...
  جهاد شارة-بروكسيل- في 04-11-2014 (2014-12-03)
فيلم "جمجمة"..أو صلب المسيح من جديد
[ التعليقات (0) ]  []
ماذا لو بعث المسيح في هذا العصر في بلدة صغيرة في إيرلندا، ما الذي كان سيفعله مع أتباع ديانته، وكيف كان سيعاملهم، وفيهم العاصي والمعتاد على الخطيئة، بل السؤال المهم أيضا هو: كيف كانوا سيعاملونه هم؟...
  غسان الكشوري (2014-10-27)
ملفات
الكتابة...بين المخاض العسير والطقوس الغريبة
[ التعليقات (4) ]  [2014-12-17]
الكتابة حالة تنتابك من حيث لا تدري، قد تزورك في غفلة منك، وتأتيك في أي زمان ومكان، لا تنتظر جلوسك وراء مكتب مريح أو طاولة صالحة للكتابة، قد تنتابك وأنت سائر في الشارع تحت وابل المطر، وأنت تائه مع الأمواج على شاطئ البحر. قد تنتابك وأنت تجهز فطور الصباح على رائحة القهوة السوداء رفيقة المبدع الوفية. قد تصادفك وأنت في انتظار لا ينتهي في إدارة ما، قد تنتابك وأنت تتابع بخيالك مشاهد حية في حديقة عمومية، أو جالسا وسط صخب وضجة المقهى...
  فاطمة الزهراء المرابط-أصيلة-المغرب (2014-10-30)

متابعات  |   ناصية القول  |   مقالات  |   سينما  |   تشكيل  |   مسرح  |   موسيقى  |   كاريكاتير  |   قصة/نصوص  |   شعر 
  زجل  |   إصدارات  |   إتصل بنا   |   PDF   |   الفهرس

2009 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة الأدبية
all    Conception :
Linam Solution Partenaire : chafona, sahafat-alyawm

مجلة الآداب العربي  موقع القصة القصيرة المغربية والعربية  القصة المغربية القصيرة  فن الرواية والقصص الأدبية  أخبار القصة القصيرة  القصة القصيرة جدا  الأدب المغربي  إصدارات ثقافية مغربية  إصدارات ثقافية عربية  موقع الموسيقى المغربية والعربية  أخبار المهراجانات بالمغرب  أخبار السينيما المغربية  الأدب المغربي الحديث  مجلة الآداب  السينما المغربية  الأدب العربي  أخبار الثقافة العربية  آخر الأخبار الثقافية والفنية  أخبار فنية  أخبار فنية عربية 

موقع القصة القصيرة المغربية والعربية
| القصة المغربية القصيرة | فن الرواية والقصص الأدبية

متى ينجلي ضباب المشهد الثقافي المغربي؟!
يصدر هذا العدد من "طنجة الأدبية" والساحة الثقافية المغربية تعرف غليانا غير معتاد، فمن حَجب جائزة الكتاب المخصصة للشعر والتداعيات التي تلت هذا الحجب ، إلى انسحاب غير مسبوق للعديد من الكتاب والشعراء والنقاد من "اتحاد كتاب المغرب"، ذلك الصرح ذو التاريخ المضيء والذي فقد بسبب من يسيرونه حاليا بريقه ومجده التليد...
قرار حجب جائزة الشعر - في نظرنا - كان شجاعا وصائبا ، فمن خلال ما كتبه بعض أعضاء لجنة تحكيمها بعد ذلك بدا أن الأمور وصلت إلى ما لايجب السكوت عنه، بتدخل أطراف خارجية في أعمال اللجنة ومحاولة الضغط عليها لترجيح كفة طرف على الأطراف الأخرى..وكانت عملية الحجب ثم "نشر الغسيل" بعد ذلك الجانب الإيجابي الذي عَرَّى ممارسات كُرّست طيلة سنوات وكان يتم التغاضي والتكتم عنها، بل تكريسها إلى درجة أصبحت معها هي القاعدة ، وغيرها : من نزاهة ومحاولة تتويج أصوات جديدة تفوقت بإبداعها على بعض القدماء هو الاستثناء...
لكن دعنا نرى الأمر من جهة أخرى أليس مايجري هذه الأيام من نقاش في الوسط الثقافي المغربي رغم خلفياته السلبية إيجابيا وصحيا ومن شأنه أن يحرك المياه الآسنة، ويضع الأصبع على الداء الذي ينخره ويغربل الصالح من الطالح فيه؟...
نعم مايجري هذه الأيام صحي رغم خلفياته السلبية، فلو لم تكن هناك أصوات مازالت تحترم نفسها لما رأينا هذه الانسحابات المتتالية بالجملة من إطار تاريخي أفقده المسيطرون عليه شرعيته التاريخية وثقله الذي طلما كان له...
التفاصيل




     
د. عبد
الكريم برشيد
بيان طنجة للاحتفالية المتجددة
[ التعليقات (0) ]
لقد تم تكريمي مؤخرا في مدينة طنجة، وأعلنت بالمناسبة هذه المدينة مدينة احتفالية، وأصدرت بمناسبة التكريم وثيقة هي عبارة عن بيان تاريخي يحمل اسم المدينة، ويؤرخ لمهرجان المسرحي الدولي في دورته الثالثة... [التفاصيل]
 
     
د. نجيب
العوفي
(الطفولة الستون ) رائعة محمد الصباغ السردية
[ التعليقات (0) ]
على امتداد نصف قرن من الزمان ونيف، وتحديدا منذ 1953 إلى الآن، وإبداع محمد الصباغ شلال نمير لاينفك عن التدفق والتألق... [التفاصيل]
 
     
يونس إمغران
اللغة بين السياسي والمثقف
[ التعليقات (0) ]
*** اللغة أداة أساسية للسياسي قبل المثقف.. ولكن بالرغم من ذلك فإن رجل السياسة نادرا ما يهتم بإتقان لغة ما نطقا وكتابة... [التفاصيل]
 
     
فؤاد اليزيد
السني
المواطنة العربية وأبعادها الحقوقية في خضم الربيع العربي
[ التعليقات (0) ]
لقد كانت الأحداث "الثورية" الأخيرة التي هزت أركان الوطن العربي العتيق، من محيطه إلى خليجه، هي الحافز... [التفاصيل]
 
     
د. أحمد
الخميسي
يوسف القعيد .. الشعب والثقافة
[ التعليقات (0) ]
في يوم الجمعة 12 يونيو نشرت إحدى الصحف تصريحا للكاتب الروائي يوسف القعيد يقول فيه إنه من مصلحة مصر تأجيل الانتخابات البرلمانية لحين " وصول الشعب المصري لدرجة من الوعي والثقافة"... [التفاصيل]
 
     
عبد الكريم
واكريم
علاقة الأدب المغربي بالسينما المغربية، شيزوفرينة وملتبسة
[ التعليقات (0) ]
عرفت الساحة السينمائية المغربية مؤخرا نوعا من الانتعاش في العلاقة بين الأدباء والمخرجين المغاربة ، خصوصا بعد الإتفاقية التي وقعها المركز السينمائي... [التفاصيل]
 
     
د. الطيب
بوعزة
المنهج وأوهام العقل
[ التعليقات (1) ]
لا تُطْرَقُ مسألة المنهج في المتن الفلسفي بألفاظ التقريظ والتثمين فقط، بل أيضا بألفاظ التحذير والاستهجان... [التفاصيل]
 
     
الزبير بن
بوشتى
كفى من قتل الآباء
[ التعليقات (0) ]
عن دار كاباريه فولتير ببرشلونة صدر للمترجمة المغربية رجاء بومديان المتني الترجمة الإسبانية لكتاب محمد شكري ”پول بوولز وعزلة طنجة“... [التفاصيل]
 
     
أحمد القصوار
في"المتلاعبون بالعقول"، هربرت شيلر و نقد صناعة استطلاع الرأي
[ التعليقات (0) ]
يعتبر كتاب "المتلاعبون بالعقول" لمؤلفه هربرت شيلر و الصادر سنة 1974 ( الإصدار الأول للترجمة العربية في 1986، و نشرها عبد السلام رضوان... [التفاصيل]
 
     
ناجي نعمان
العائِد -الجُزءُ السَّابع
[ التعليقات (0) ]
ألشَّوْكَة

زمنُ احتلال شَهْبورَ الأوّلِ الفارسيِّ سَمَرْقَنْدَ
ونَبَتَتْني الأرضُ شَوْكَةً على عُنُق زَهْرَةٍ مُخْمَلِيَّة التُّوَيْجات، فنَجَوْتُ من حوافِر الدَّوابِّ وأقدام البَشَر... [التفاصيل]
 
     
د. سمر
الديوب
الخطاب النوعي في رواية البعد الخامس
[ التعليقات (0) ]
يثير أدب الخيال العلمي أسئلة متعددة حول طبيعته التي تبدو متضادة من جهة كون الخيال علمياً، ومن جهة الجمع بين الخيال والعلم... [التفاصيل]
 
     
د. فوزي
عبد الغني
الشأن الآخـــر
[ التعليقات (0) ]
أحيانا أتوقف و أقف في نقطة ما، وأتساءل:
ماذا يعني اليوم العالمي لشيء ما؟ اليوم العالمي للمدرس، للشعر، للمسرح، للشجرة، للأرض، للفلسفة.. أيام مميزة ذات أهمية... [التفاصيل]
 
   

مساحة إعلانية
 
تعلن مجلة "طنجة الأدبية" أن هيئتها التحريرية تشتغل حاليا على ملف حول موضوع "دور المثقف في التغيير.." ، وبهذه المناسبة تعلن لكتابها الذين يرغبون في الاشتراك ، البعث بمقالاتهم عبر البريد الإلكتروني التالي : milaf@aladabia.net